Anstasia Forum
تحية طيبه في المسيح / عزيزي الزائر : في حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا ينبغي عليك ،التسجيل أولآ بالضغط هنا حتى تتمكن من المشاركة معنا . يسوع معاك
Anstasia Forum
تحية طيبه في المسيح / عزيزي الزائر : في حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا ينبغي عليك ،التسجيل أولآ بالضغط هنا حتى تتمكن من المشاركة معنا . يسوع معاك
Anstasia Forum
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةLatest imagesالتسجيلدخول

 

 تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
† jos †
مشرف عام
مشرف عام
† jos †


ذكر
عدد المشاركات : 3470
العمر : 42
البلد : قنا
تاريخ التسجيل : 19/08/2007

تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1 Empty
مُساهمةموضوع: تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1   تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1 Emptyالجمعة سبتمبر 28, 2007 4:23 pm

الرب‏ ‏قد‏ ‏ملك لأنه‏ ‏ثبت‏ ‏المسكونة‏ ‏فلا‏ ‏تتزعزع
المسكونة‏ ‏يقصد‏ ‏بها‏ ‏ليس‏ ‏الأرض‏ ‏وإنما‏ ‏يقصد‏ ‏الساكنين‏ ‏فيها‏ ‏فعندما‏ ‏يقول‏ ‏المزمور‏ ‏يدين‏ ‏المسكونة‏ ‏بالعدلمز‏96‏لايقصد‏ ‏يدين‏ ‏الأرض‏ ‏وإنما‏ ‏يدين‏ ‏الساكنين‏ ‏فيها‏.‏
جماعة‏ ‏المؤمنين‏ ‏لاتتزعزع‏ .‏لأن‏ ‏الرب‏ ‏قد‏ ‏ثبت‏ ‏المسكونة‏.‏

الكنيسة‏ ‏لاتتزعزع‏ ‏لأن‏ ‏أبواب‏ ‏الجحيم‏ ‏لن‏ ‏تقوي‏ ‏عليها‏ ‏مت‏16:18.‏العجيب‏ ‏أن‏ ‏الكتاب‏ ‏يقول‏ ‏تتزعزع‏ ‏الجبال‏ ‏بعزتهوفيأش‏54:10‏يقول‏ ‏والآكام‏ ‏تتزعزعوفيأش‏13:13‏يقولوتتزعزع‏ ‏الأرض‏ ‏من‏ ‏مكانها‏ ‏في‏ ‏سخط‏ ‏رب‏ ‏الجنودبل‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏يقول‏ ‏الرب‏ ‏عن‏ ‏علامات‏ ‏نهاية‏ ‏الأزمنة‏ ‏وقوات‏ ‏السماوات‏ ‏تتزعزعمت‏24:29.‏
عجيب‏ ‏أن‏ ‏الجبال‏ ‏تتزعزع‏ ‏والأرض‏ ‏تتزعزع‏ ‏وقوات‏ ‏السماوات‏ ‏تتزعزع‏ ‏ولكن‏ ‏الكنيسة‏ ‏لاتتزعزع‏ ‏لقد‏ ‏ثبت‏ ‏الله‏ ‏المسكونة‏ ‏فلا‏ ‏تتزعزع‏ ‏لماذا؟يجيب‏ ‏علي‏ ‏ذلك‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏فيقول‏ ‏لقد‏ ‏قدس‏ ‏العلي‏ ‏مسكنه‏ ‏والله‏ ‏وسطها‏ ‏فلن‏ ‏تتزعزع‏ ‏مز‏46:5.‏
إذن‏ ‏إذا‏ ‏أردت‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏حياتك‏ ‏ثابتة‏ ‏لاتتزعزع‏ ‏احتفظ‏ ‏بالله‏ ‏في‏ ‏وسطها‏ ‏في‏ ‏داخلك‏ ‏حينئذ‏ ‏لاتتزعزع‏ ‏استمع‏ ‏إلي‏ ‏قول‏ ‏المرتل‏ ‏في‏ ‏المزمور‏ .‏جعلت‏ ‏الرب‏ ‏أمامي‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏حين‏ ‏لأنه‏ ‏عن‏ ‏يميني‏ ‏فلا‏ ‏أتزعزعمز‏16:8‏نستنتج‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏هذا‏ ‏أن‏ ‏تأرجح‏ ‏حياتك‏ ‏الروحية‏ ‏وعدم‏ ‏ثباتها‏ ‏أنك‏ ‏لاتعيش‏ ‏في‏ ‏صحبة‏ ‏الله‏ ‏باستمرار‏ ‏ولا‏ ‏تحيا‏ ‏ملتصقا‏ ‏به‏ ‏تأخذ‏ ‏القوة‏ ‏من‏ ‏يمينه‏ ‏بثباتك‏ ‏في‏ ‏وسائط‏ ‏النعمة‏.‏
ياليتنا‏ ‏يا‏ ‏إخوتي‏ ‏نذكر‏ ‏آية‏ ‏جميلة‏ ‏قالها‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏.‏إذن‏ ‏يا‏ ‏إخوتي‏ ‏الأحباء‏ ‏كونوا‏ ‏راسخين‏ ‏غير‏ ‏متزعزين‏ ‏مكثرين‏ ‏في‏ ‏عمل‏ ‏الرب‏ ‏كل‏ ‏حين‏ ‏عالمين‏ ‏أن‏ ‏تعبكم‏ ‏ليس‏ ‏باطلا‏ ‏في‏ ‏الرب‏1‏كو‏15:58.‏
إن‏ ‏كان‏ ‏الرب‏ ‏قد‏ ‏ملك‏ ‏عليك‏ ‏في‏ ‏يوم‏ ‏من‏ ‏الأيام‏ ‏فهل‏ ‏ملكوته‏ ‏لايزال‏ ‏ثابتا‏ ‏فيك‏ ‏لايتزعزع؟
أم‏ ‏أنت‏ ‏كل‏ ‏يوم‏ ‏في‏ ‏حال‏ ‏مغاير؟تعيش‏ ‏يوما‏ ‏ثابتا‏ ‏في‏ ‏الرب‏ ‏ويوما‏ ‏آخر‏ ‏مقهورا‏ ‏من‏ ‏العدو‏ ‏هل‏ ‏بيتك‏ ‏الروحي‏ ‏مبني‏ ‏علي‏ ‏الصخر‏ ‏أم‏ ‏علي‏ ‏الرمل؟أقل‏ ‏ريح‏ ‏تهزه‏ ‏والسيول‏ ‏تهدمه؟هل‏ ‏أنت‏ ‏صخرة‏ ‏ثابتة‏ ‏في‏ ‏كنيسة‏ ‏الله‏ ‏أم‏ ‏ريشة‏ ‏في‏ ‏مهب‏ ‏الريح‏ ‏كقول‏ ‏الشاعر‏:‏
كريشة‏ ‏في‏ ‏مهب‏ ‏الريح‏ ‏طائرة‏ ‏لا‏ ‏تستقر‏ ‏علي‏ ‏حال‏ ‏من‏ ‏القلق
ما‏ ‏أكثر‏ ‏الذين‏ ‏يعيشون‏ ‏في‏ ‏ملكوت‏ ‏الله‏ ‏أو‏ ‏يظنون‏ ‏أنهم‏ ‏في‏ ‏الملكوت‏ ‏بينما‏ ‏هم‏ ‏مثل‏ ‏الريش‏ ‏أمام‏ ‏الريح‏!!‏ما‏ ‏الذي‏ ‏يفهمه‏ ‏هؤلاء‏ ‏حينما‏ ‏يصلون‏ ‏في‏ ‏المزمور‏ ‏عبارة‏ ‏ثبت‏ ‏المسكونة‏ ‏فلا‏ ‏تتزعزع‏.‏هم‏ ‏يوما‏ ‏مع‏ ‏إيليا‏ ‏ويوما‏ ‏مع‏ ‏أخاب‏!!‏يوما‏ ‏مع‏ ‏إيليا‏ ‏وآخر‏ ‏مع‏ ‏أنبياء‏ ‏البعل‏ ‏يوما‏ ‏في‏ ‏أورشليم‏ ‏ويوما‏ ‏في‏ ‏غزة‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏سادوم‏ ‏يوما‏ ‏يبتهجون‏ ‏يمينا‏ ‏وآخر‏ ‏يبتهجون‏ ‏شمالا‏ ‏يوبخهم‏ ‏النبي‏ ‏العظيم‏ ‏بقوله‏:‏
حتي‏ ‏متي‏ ‏تعرجون‏ ‏بين‏ ‏الفرقتين؟‏1‏مل‏18:21.‏إن‏ ‏كان‏ ‏الأمر‏ ‏كذلك‏ ‏ليتنا‏ ‏نصلي‏ ‏طالبين‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏أن‏ ‏يثبتنا‏ ‏فلا‏ ‏نتزعزع‏ ‏وإن‏ ‏سقطنا‏ ‏في‏ ‏يوم‏ ‏ما‏ ‏نقوم‏ ‏بسرعة‏ ‏يكون‏ ‏القيام‏ ‏هو‏ ‏الوضع‏ ‏الثابت‏ ‏في‏ ‏حياتنا‏ ‏أما‏ ‏السقوط‏ ‏فلا‏ ‏يكون‏ ‏إلا‏ ‏شيئا‏ ‏عارضا‏ ‏ومؤقتا‏ ‏لايستمر‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏حبال‏ ‏المساحة‏ ‏وقعت‏ ‏علي‏ ‏من‏ ‏الأعزاء‏ ‏وإن‏ ‏ميراثي‏ ‏لثابت‏ ‏ليمز‏16:6 ‏لا‏ ‏تنظر‏ ‏إلي‏ ‏الوراء‏ ‏مثلما‏ ‏نظرت‏ ‏امرأة‏ ‏لوط‏ ‏وكان‏ ‏قلبها‏ ‏متزعزعا‏ ‏بين‏ ‏الخروج‏ ‏من‏ ‏سادوم‏ ‏والبقاء‏ ‏فيها‏ ‏ولا‏ ‏تكن‏ ‏مثل‏ ‏الغلاطين‏ ‏الأغبياء‏ ‏الذين‏ ‏بدأوا‏ ‏بالروح‏ ‏وكملوا‏ ‏بالجسد‏ ‏غل‏3:3‏لاتكن‏ ‏مثل‏ ‏ديماس‏ ‏الذي‏ ‏قضي‏ ‏فترة‏ ‏روحية‏ ‏يخدم‏ ‏في‏ ‏صحبة‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏ثم‏ ‏تركه‏ ‏لأنه‏ ‏أحب‏ ‏العالم‏ ‏الحاضر‏2‏تي‏4:9‏ولم‏ ‏يكن‏ ‏قلبه‏ ‏ثابت‏ ‏وهو‏ ‏يخدم‏ ‏فكان‏ ‏حينا‏ ‏مع‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏وحينا‏ ‏مع‏ ‏شهوات‏ ‏العالم‏ ‏الحاضر‏!!‏احتفظ‏ ‏بالرب‏ ‏دائما‏ ‏عن‏ ‏يمينك‏ ‏واثبت‏ ‏في‏ ‏وسائط‏ ‏النعمة‏ ‏لكي‏ ‏تعينك‏.‏كن‏ ‏كالطود‏ ‏الراسخ‏ ‏بهيبتك‏ ‏المعطاة‏ ‏لك‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏واستمع‏ ‏إلي‏ ‏المعونة‏ ‏الإلهية‏ ‏التي‏ ‏يغنيها‏ ‏لك‏ ‏المرتل‏ ‏في‏ ‏المزمور‏:‏يسقط‏ ‏عن‏ ‏يسارك‏ ‏ألوف‏ ‏وعن‏ ‏يمينك‏ ‏ربوات‏ ‏وأما‏ ‏أنت‏ ‏فلا‏ ‏يقتربون‏ ‏إليكمز‏91:7‏
‏***‏
حينما‏ ‏وصل‏ ‏داود‏ ‏في‏ ‏مزموره‏ ‏إلي‏ ‏عبارة‏ ‏ثبت‏ ‏المسكونة‏ ‏فلا‏ ‏تتزعزع‏,‏حينئذ‏ ‏قال‏: ‏كرسيك‏ ‏ثابت‏ ‏منذ‏ ‏البدء‏ ‏وأنت‏ ‏هو‏ ‏منذ‏ ‏الأزل‏.‏
كرسيك‏ ‏أي‏ ‏عرشك‏ ‏والعرش‏ ‏رمز‏ ‏للملك‏ ‏أي‏ ‏أن‏ ‏ملكوتك‏ ‏في‏ ‏قلوبنا‏ ‏ثابت‏ ‏منذ‏ ‏البدء‏ ‏حقك‏ ‏في‏ ‏امتلاكنا‏ ‏هو‏ ‏حق‏ ‏أكيد‏ ‏ثابت‏ ‏لا‏ ‏نقاش‏ ‏فيه‏ ‏فأنت‏ ‏الذي‏ ‏خلقتنا‏ ‏وافتديتنا‏ ‏واشتريتنا‏ ‏بدمك‏ ‏الكريم‏ ‏فصرنا‏ ‏لك‏ ‏صرنا‏ ‏ملكك‏ ‏لأننا‏-‏كما‏ ‏قال‏ ‏الرسول‏ ‏اشترينا‏ ‏بثمن‏1‏كو‏6:20‏حينما‏ ‏نقول‏ ‏كرسيك‏ ‏ثابت‏ ‏منذ‏ ‏البدءنذكر‏ ‏قول‏ ‏القديس‏ ‏أوغسطينوس‏:‏
تأخرت‏ ‏كثيرا‏ ‏في‏ ‏حبك‏ ‏أيها‏ ‏الجمال‏ ‏الفائق‏ ‏الوصف‏.‏أين‏ ‏كرسي‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏قلبك‏ ‏ثابتا‏ ‏منذ‏ ‏البدء؟‏!‏ها‏ ‏هي‏ ‏السنوات‏ ‏تمر‏ ‏وأنت‏ ‏كما‏ ‏أنت‏ ‏في‏ ‏خطاياك‏!!‏بأي‏ ‏وجه‏ ‏تقول‏ ‏للهكرسيك‏ ‏منذ‏ ‏البدء؟‏!‏والأولي‏ ‏أن‏ ‏تقول‏ ‏تأخرت‏ ‏كثيرا‏ ‏في‏ ‏حبك‏..‏أو‏ ‏علي‏ ‏الأقل‏ ‏قل‏ ‏لهإن‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏كرسيك‏ ‏ثابتا‏ ‏في‏ ‏منذ‏ ‏البدء‏ ‏فليثبت‏ ‏في‏ ‏منذ‏ ‏الآن‏.‏
استقبل‏ ‏المسيح‏ ‏كملك‏ ‏وأدخله‏ ‏إلي‏ ‏قلبك‏ ‏بأغصان‏ ‏الزيتون‏ ‏بالفرح‏ ‏والتهليل‏ ‏ماذا‏ ‏يقول‏ ‏داود‏ ‏بعد‏ ‏ذلك؟أنه‏ ‏يقول‏:‏رفعت‏ ‏الأنهار‏ ‏يارب‏ ‏رفعت‏ ‏الأنهار‏ ‏صوتها‏.‏من‏ ‏صوت‏ ‏مياه‏ ‏كثير‏.‏
حقا‏ ‏إن‏ ‏بداية‏ ‏قصة‏ ‏الخلاص‏ ‏كانت‏ ‏قوية‏ ‏ومنتصرة‏ ‏الرب‏ ‏قد‏ ‏ملك‏ ‏ولبس‏ ‏الجلال‏ ‏لبس‏ ‏القوة‏ ‏وتمنطق‏ ‏بها‏ ‏وثبت‏ ‏المسكونة‏ ‏فلا‏ ‏تتزعزع‏ ‏ولكن‏ ‏هل‏ ‏ثبت‏ ‏الحال‏ ‏هكذا‏ ‏أم‏ ‏قامت‏ ‏مقاومات‏ ‏عديدة‏ ‏ضد‏ ‏ملكوت‏ ‏الله‏ ‏جعلت‏ ‏الأنهار‏ ‏ترفع‏ ‏صوتها‏ ‏من‏ ‏صوت‏ ‏مياه‏ ‏كثيرة‏ ‏ومن‏ ‏البحار‏...‏
هناك‏ ‏فارق‏ ‏كبير‏ ‏بين‏ ‏النهر‏ ‏والبحر‏ ‏من‏ ‏الناحية‏ ‏الرمزية‏:‏
النهر‏ ‏ماؤه‏ ‏عذب‏ ‏يصلح‏ ‏للشرب‏ ‏وري‏ ‏الأرض‏ ‏أما‏ ‏البحر‏ ‏فماؤه‏ ‏مالح‏ ‏لايصلح‏ ‏للحياة‏ ‏النهر‏ ‏هادي‏ ,‏والبحر‏ ‏صاخب‏ ‏ولذلك‏ ‏فالأنهار‏ ‏ترمز‏ ‏إلي‏ ‏الأبرار‏ ‏وعمل‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏فيها‏ ‏لري‏ ‏الناس‏ ‏بينما‏ ‏البحر‏ ‏هنا‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏العالم‏ ‏في‏ ‏صخبه‏ ‏واضطراباته‏ ‏ومشاكله‏ ‏انظروا‏ ‏إلي‏ ‏قول‏ ‏السيد‏ ‏الربمن‏ ‏آمن‏ ‏بي‏ ‏تجري‏ ‏من‏ ‏بطنه‏ ‏أنهار‏ ‏ماء‏ ‏حيماهي‏ ‏هذه‏ ‏الأنهار؟يكمل‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الإنجيلي‏ ‏فيشرح‏ ‏قال‏ ‏هذا‏ ‏عن‏ ‏الروح‏ ‏الذي‏ ‏كان‏ ‏المؤمنون‏ ‏به‏ ‏مزمعين‏ ‏أن‏ ‏يقبلوهيو‏7:39,38‏
أنهار‏ ‏الماء‏ ‏الحي‏ ‏قد‏ ‏تطلق‏ ‏علي‏ ‏مواهب‏ ‏الروح‏ ‏أو‏ ‏عن‏ ‏الأبرار‏ ‏الذين‏ ‏يحملون‏ ‏الماء‏ ‏الحي‏ ‏إلي‏ ‏الناس‏.‏
ولعلها‏ ‏هنا‏ ‏تعني‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏وتلاميذهم‏ ‏الذين‏ ‏حملوا‏ ‏الماء‏ ‏الحي‏ ‏إلي‏ ‏المؤمنين‏ ‏بكرازتهم‏ ‏وتعليمهم‏ ‏وتبشيرهم‏ ‏ورووهم‏ ‏بهذا‏ ‏الماء‏ ‏وفاضت‏ ‏عليهم‏ ‏بالإيمان‏ ‏والروحانية‏ ‏ولعل‏ ‏هذا‏ ‏الماء‏ ‏الحي‏ ‏هو‏ ‏ما‏ ‏وعد‏ ‏به‏ ‏الرب‏ ‏المرأة‏ ‏السامرية‏ ‏قائلا‏:‏من‏ ‏يشرب‏ ‏من‏ ‏الماء‏ ‏الذي‏ ‏أعطيه‏ ‏أنا‏ ‏لا‏ ‏يعطش‏ ‏إلي‏ ‏الأبد‏ ‏بل‏ ‏الماء‏ ‏الذي‏ ‏أعطيه‏ ‏يصير‏ ‏فيه‏ ‏ينبوع‏ ‏ماء‏ ‏ينبع‏ ‏إلي‏ ‏حياة‏ ‏أبديةيو‏ 4:14.‏
وعن‏ ‏هذه‏ ‏الأنهار‏ ‏التي‏ ‏تحمل‏ ‏الماء‏ ‏قال‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏مجاري‏ ‏الأنهار‏ ‏تفرح‏ ‏مدينة‏ ‏اللهمز‏46:4‏هذه‏ ‏الأنهار‏ ‏كما‏ ‏قلنا‏ ‏ترمز‏ ‏لمواهب‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏وأيضا‏ ‏إلي‏ ‏الأشخاص‏ ‏المملوئين‏ ‏بالروح‏ ‏الذين‏ ‏يحملونه‏ ‏إلي‏ ‏الناس‏ ‏فما‏ ‏الذي‏ ‏حدث‏ ‏لهذه‏ ‏الأنهار‏ ‏للرسل‏ ‏والمبشرين‏ ‏والمعلمين‏ ‏؟يقول‏ ‏المزمور‏:‏
رفعت‏ ‏الأنهار‏ ‏يارب‏ ‏صوتها‏.‏
حينما‏ ‏حل‏ ‏عليهم‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏رفعوا‏ ‏صوتهم‏ ‏بالكرازة‏ ‏والتعليم‏ ‏يقول‏ ‏سفر‏ ‏أعمال‏ ‏الرسل‏ ‏عن‏ ‏ذلك‏ ‏اليوم‏ ‏فوقف‏ ‏بطرس‏ ‏مع‏ ‏الأحد‏ ‏عشر‏ ‏ورفع‏ ‏صوته‏ ‏وقال‏...‏أع‏12:14‏إذن‏ ‏أول‏ ‏صوت‏ ‏رفعته‏ ‏الأنهار‏ ‏كانت‏ ‏كلمة‏ ‏الكرازة‏ ‏والتعليم‏ ‏التي‏ ‏آمن‏ ‏بها‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏اليوم‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏ثلاثة‏ ‏آلاف‏ ‏انضموا‏ ‏إلي‏ ‏الكنيسة‏ ‏واعتمدوا‏ ‏وظلت‏ ‏الأنهار‏ ‏تعمل‏ ‏عملها‏ ‏وكانت‏ ‏النتيجة‏ ‏هي‏ ‏قول‏ ‏الكتابوكان‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏يوم‏ ‏يضم‏ ‏إلي‏ ‏الكنيسة‏ ‏الذين‏ ‏يخلصونأع‏2:47.‏
رفعت‏ ‏الأنهار‏ ‏صوتها‏ ‏بالكرازة‏ ‏فأراد‏ ‏الرؤساء‏ ‏إسكاتها‏ ‏فرفضت‏ ‏أن‏ ‏تسكت‏ ‏وقالتنحن‏ ‏لايمكننا‏ ‏أن‏ ‏لانتكلمأع‏4:20‏وقالت‏ ‏الأنهار‏ ‏أيضا‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏يطاع‏ ‏الله‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏الناسأع‏5:29.‏
وهنا‏ ‏بدأ‏ ‏المضايقات‏ ‏والمقاومات‏ ‏والسجون‏ ‏والجلد‏...‏
فإذا‏ ‏أنهار‏ ‏أخري‏ ‏رفعت‏ ‏صوتها‏ ‏رفعته‏ ‏بالصلاة‏ ‏قالتيارب‏ ‏أنظر‏ ‏إلي‏ ‏تهديداتهم‏ ‏وامنح‏ ‏عبيدك‏ ‏أن‏ ‏يتكلموا‏ ‏بكلامك‏ ‏بكل‏ ‏مجاهرة‏ ‏بمد‏ ‏يدك‏ ‏للشفاء‏ ‏ولتجر‏ ‏آيات‏ ‏وعجائب‏ ‏باسم‏ ‏فتاك‏ ‏القدوس‏ ‏يسوعأع‏ 4:30,29.‏
ولكن‏ ‏لماذا‏ ‏هذه‏ ‏الصلاة‏ ‏التي‏ ‏بها‏ ‏تزعزع‏ ‏المكان‏ ‏الذي‏ ‏كانوا‏ ‏مجتمعين‏ ‏فيه‏ ‏أع‏:31‏لأنه‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏ارتجت‏ ‏الأمم‏ ‏وتفكر‏ ‏الشعوب‏ ‏بالباطل‏ ‏قامت‏ ‏ملوك‏ ‏الأرض‏ ‏واجتمع‏ ‏الرؤساء‏ ‏معا‏ ‏علي‏ ‏الرب‏ ‏وعلي‏ ‏مسيحهمز‏2‏نعم‏ ‏هذا‏ ‏ما‏ ‏قصده‏ ‏المرتل‏ ‏بقوله‏:‏
رفعت‏ ‏الأنهار‏ ‏صوتها‏ ‏من‏ ‏صوت‏ ‏مياه‏ ‏كثيرة‏.‏
وما‏ ‏هي‏ ‏هذه‏ ‏المياه‏ ‏الكثيرة‏ ‏قال‏ ‏المصلون‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏اليوملأنه‏ ‏بالحقيقة‏ ‏اجتمع‏ ‏علي‏ ‏فتاك‏ ‏القدوس‏ ‏الذي‏ ‏مسحته‏ ‏هيرودس‏ ‏وبيلاطس‏ ‏البنطي‏ ‏مع‏ ‏أمم‏ ‏وشعوب‏ ‏إسرائيلأع‏4:27‏هذا‏ ‏عن‏ ‏وقت‏ ‏الصلب‏ ‏وماذا‏ ‏حدث‏ ‏بعد‏ ‏يوم‏ ‏الخمسين‏ ‏والبشارة‏ ‏فيه؟قامت‏ ‏أهوال‏ ‏البحر‏ ‏ومياهه‏ ‏الكثيرة‏ ‏هاج‏ ‏الأشرار‏ ‏والمقاومون‏ ‏وهاجت‏ ‏المياه‏ ‏يقول‏ ‏الكتاب‏:‏
وحدث‏ ‏في‏ ‏الغد‏ ‏أن‏ ‏رؤساءهم‏ ‏وشيوخهم‏ ‏وكتبتهم‏ ‏اجتمعوا‏ ‏إلي‏ ‏أورشليم‏ ‏مع‏ ‏حنان‏ ‏رئيس‏ ‏الكهنة‏ ‏وقيافا‏ ‏ويوحنا‏ ‏والأسكندر‏ ‏وجميع‏ ‏الذين‏ ‏كانوا‏ ‏من‏ ‏عشيرة‏ ‏رؤساء‏ ‏الكهنةأع‏4:5:6‏
قاوموا‏ ‏ضد‏ ‏بطرس‏ ‏ويوحنا‏ ‏وحاكموهما‏ ‏ثم‏ ‏أمروهما‏ ‏أن‏ ‏يخرجا‏ ‏خارج‏ ‏المجمع‏ ‏وتآمروا‏ ‏فيما‏ ‏بينهم‏..‏أع‏4:15,7..‏وماذا‏ ‏أيضاجلدوهم‏ ‏وأوصوهم‏ ‏أن‏ ‏لايتكلموا‏ ‏باسم‏ ‏يسوع‏ ‏ثم‏ ‏أطلقوهم‏, ‏أما‏ ‏هم‏ ‏فذهبوا‏ ‏فرحين‏ ‏من‏ ‏أمام‏ ‏المجمع‏ ‏لأنهم‏ ‏حسبوا‏ ‏مستأهلين‏ ‏أن‏ ‏يهانوا‏ ‏لأجل‏ ‏اسمهأع‏5:40:41‏وهناك‏ ‏مياه‏ ‏أخري‏ ‏كثيرة‏ ‏شرحها‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏:‏فقال‏ ‏في‏ ‏الأتعاب‏ ‏أكثر‏ ‏في‏ ‏الضربات‏ ‏أوفر‏ ‏في‏ ‏السجون‏ ‏أكثر‏ ‏في‏ ‏الميتات‏ ‏مرارا‏ ‏كثيرة‏ ‏من‏ ‏اليهود‏ ‏خمس‏ ‏مرات‏ ‏قبلت‏ ‏أربعين‏ ‏جلدة‏ ‏إلا‏ ‏واحدة‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏ ‏ضربت‏ ‏بالعصي‏ ‏مرة‏ ‏رجمت‏2‏كو‏11:23-25‏وماذا‏ ‏أيضا؟يقول‏ ‏الرسول‏ ‏بأخطار‏ ‏لصوص‏ ‏بأخطار‏ ‏من‏ ‏جنسي‏ ‏بأخطار‏ ‏من‏ ‏الأمم‏ ‏بأخطار‏ ‏في‏ ‏المدينة‏ ‏بأخطار‏ ‏في‏ ‏البرية‏ ‏بأخطار‏ ‏في‏ ‏البحر‏ ‏بأخطار‏ ‏من‏ ‏إخوة‏ ‏كذبة‏2‏كو‏11:26‏حقا‏ ‏إنها‏ ‏مياه‏ ‏كثيرة‏ ‏قامت‏ ‏ضد‏ ‏الأنهار‏...‏وجميل‏ ‏أن‏ ‏يقول‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏عن‏ ‏كل‏ ‏هذه‏ ‏وأمثالها‏ ‏لولا‏ ‏أن‏ ‏الرب‏ ‏كان‏ ‏معنا‏ ‏حين‏ ‏قام‏ ‏الناس‏ ‏علينا‏ ‏لابتلعونا‏ ‏ونحن‏ ‏أحياء‏ ‏أتري‏ ‏جازت‏ ‏نفوسنا‏ ‏الماء‏ ‏الذي‏ ‏لا‏ ‏نهاية‏ ‏له‏ ‏مبارك‏ ‏الرب‏ ‏الذي‏ ‏لم‏ ‏يسلمنا‏ ‏فريسة‏ ‏لأسنانهم‏ ‏نجت‏ ‏أنفسنا‏ ‏مثل‏ ‏العصفور‏ ‏من‏ ‏فخ‏ ‏الصيادين‏ ‏الفخ‏ ‏انكسر‏ ‏ونحن‏ ‏نجونامز‏124‏وهكذا‏ ‏نتابع‏ ‏مزمورنا‏ ‏هنا‏ ‏فيقول‏ ‏المرتل‏ :‏
عجيبة‏ ‏هي‏ ‏أهوال‏ ‏البحر
داود‏ ‏النبي‏ ‏يسمي‏ ‏المياه‏ ‏الكثيرة‏ ‏بالبحر‏ ‏والبحر‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏كثيرا‏ ‏ما‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏العالم‏ ‏ومشاكله‏ ‏ومشاغله‏ ‏كما‏ ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏الشيطان‏ ‏وأعوانه‏ ‏من‏ ‏الأشرار‏. ‏انظروا‏ ‏ماذا‏ ‏يقول‏ ‏سفر‏ ‏أشعياء‏ ‏النبي؟أما‏ ‏الأشرار‏ ‏فكالبحر‏ ‏المضطرب‏ ‏لأنه‏ ‏لايستطيع‏ ‏أن‏ ‏يهدأ‏ ‏وتقذف‏ ‏مياهه‏ ‏حمأة‏ ‏وطينا‏ ‏أش‏57:21‏وفي‏ ‏رسالة‏ ‏يهوذا‏ ‏يقول‏ ‏عن‏ ‏الأشرار‏ ‏وأعمالهم‏ ‏إنهاأمواج‏ ‏بحر‏ ‏هائجة‏ ‏مزبدة‏ ‏بخزيهميه‏13.‏
حقا‏ ‏عجيبة‏ ‏هي‏ ‏أهوال‏ ‏البحر‏ ‏الذي‏ ‏هاج‏ ‏علي‏ ‏المؤمنين‏ ‏بهذه‏ ‏المياه‏ ‏الكثيرة‏ ‏ولكن‏ ‏قوة‏ ‏هذه‏ ‏المياه‏ ‏لم‏ ‏تستطع‏ ‏أن‏ ‏تجرفهم‏ ‏لذلك‏ ‏قال‏ ‏المرتل‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏في‏ ‏المزمور‏:‏
الساكن‏ ‏في‏ ‏الأعالي‏ ‏هو‏ ‏أقدر‏.‏
أهوال‏ ‏البحر‏ ‏قوية‏ ‏ولكن‏ ‏الله‏ ‏أقوي‏ ‏من‏ ‏البحر‏ ‏وكل‏ ‏أمواجه‏ ‏ولججه‏ ‏يقول‏ ‏المزمور‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏أيها‏ ‏الرب‏ ‏إله‏ ‏الجنود‏ ‏من‏ ‏مثلك‏ ‏قوي؟‏!‏أنت‏ ‏متسلط‏ ‏علي‏ ‏كبرياء‏ ‏البحر‏ ‏عند‏ ‏ارتفاع‏ ‏لججه‏ ‏أنت‏ ‏تسكنهامز‏89:9,8‏لاتخف‏ ‏يا‏ ‏أخي‏ ‏من‏ ‏أهوال‏ ‏البحر‏ ‏اطمئن‏ ‏أن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏داس‏ ‏البحر‏ ‏بقدميه‏ ‏وانتهر‏ ‏الريح‏ ‏فسكت‏ ‏إذ‏ ‏قال‏ ‏لهاسكت‏ ‏أبكممر‏4:30‏فإن‏ ‏هاجت‏ ‏عليك‏ ‏أمواج‏ ‏البحر‏ ‏قل‏ ‏يارب‏ ‏من‏ ‏مثلك‏ ‏متسلط‏ ‏علي‏ ‏كبرياء‏ ‏البحرلاتخف‏ ‏فإن‏ ‏الرب‏ ‏قد‏ ‏لبس‏ ‏القوة‏ ‏وتمنطق‏ ‏بها‏ ‏وهو‏ ‏يعزينا‏ ‏بقولهثقوا‏ ‏أنا‏ ‏قد‏ ‏غلبت‏ ‏العالميو‏16:33‏ثبت‏ ‏قلبك‏ ‏إذن‏ ‏لكي‏ ‏لايتزعزع‏ ‏وأصمد‏ ‏أمام‏ ‏حروب‏ ‏الشياطين‏ ‏أمام‏ ‏المياه‏ ‏الكثيرة‏...‏
ستجد‏ ‏أن‏ ‏أهوال‏ ‏البحر‏ ‏قذفت‏ ‏إليك‏ ‏بعثرات‏ ‏بأفكار‏ ‏كثيرة‏ ‏بشكوك‏ ‏بشهوات‏ ‏بإخوة‏ ‏كذبة‏ ‏يحاربونك‏ .‏
فتصرخ‏ ‏في‏ ‏صلواتك‏ ‏وتقول‏ ‏عجيبة‏ ‏هي‏ ‏أهوال‏ ‏البحر‏ ‏وتجيبك‏ ‏النعمةالرب‏ ‏في‏ ‏الأعالي‏ ‏هو‏ ‏الأقدرارفع‏ ‏صوتك‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏لينقذك‏ ‏كما‏ ‏رفعت‏ ‏الأنهار‏ ‏صوتها‏ ‏من‏ ‏صوت‏ ‏مياه‏ ‏كثيرة‏ ‏قل‏ ‏له‏:‏أنا‏ ‏يارب‏ ‏لست‏ ‏في‏ ‏قوة‏ ‏هؤلاء‏ ‏الذين‏ ‏يحاربونني‏ ‏قم‏ ‏أنت‏ ‏يارب‏ ‏وانتهر‏ ‏البحر‏ ‏واسكت‏ ‏لججه‏ ‏لأنك‏ ‏أنت‏ ‏أقدرإن‏ ‏أهوال‏ ‏البحر‏ ‏لم‏ ‏تقدر‏ ‏علي‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏ماتعرضوا‏ ‏له‏ ‏من‏ ‏محاربات‏ ‏ولم‏ ‏تقدر‏ ‏علي‏ ‏الشهداء‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏احتملوه‏ ‏من‏ ‏اضطهادات‏ ‏وإغراءات‏ ‏وتعذيب‏ ‏ولم‏ ‏تقدر‏ ‏أهوال‏ ‏البحر‏ ‏علي‏ ‏الآباء‏ ‏النساك‏ ‏والسواح‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏حروب‏ ‏الشياطين‏ ‏وحيلهم‏ ‏ومخاوفهم‏.‏
ولم‏ ‏تقدر‏ ‏أهوال‏ ‏البحر‏ ‏علي‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مطاردات‏ ‏شاول‏ ‏الملك‏ ‏له‏ ‏وفي‏ ‏كل‏ ‏خيانة‏ ‏أبشالوم‏ ‏ومشورة‏ ‏أخيتوفل‏ ‏وعصيان‏ ‏يوآب‏ ‏وتهديده‏ ‏كانت‏ ‏أهوال‏ ‏البحر‏ ‏كثيرة‏ ‏ولكن‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏الأعالي‏ ‏هو‏ ‏أقدر‏ ‏لذلك‏ ‏كم‏ ‏تغني‏ ‏داود‏ ‏في‏ ‏المزمور‏ ‏الكبير‏ ‏وقال‏ ‏جلس‏ ‏الرؤساء‏ ‏وتقاولوا‏ ‏عليوماذا‏ ‏فعلت؟يقولأما‏ ‏أنا‏ ‏فكنت‏ ‏أتلو‏ ‏في‏ ‏شهادتك‏ ‏لأن‏ ‏ناموسك‏ ‏هو‏ ‏درسيمز‏119‏
إننا‏ ‏لا‏ ‏نأخذ‏ ‏نصف‏ ‏الآية‏ ‏ونترك‏ ‏النصف‏ ‏الآخر
نصفها‏ ‏يقول‏ ‏عجيبة‏ ‏هي‏ ‏أهوال‏ ‏البحروالنصف‏ ‏الآخرالرب‏ ‏في‏ ‏الأعالي‏ ‏هو‏ ‏الأقدرنصفها‏ ‏يقول‏ ‏في‏ ‏العالم‏ ‏يكون‏ ‏لكم‏ ‏ضيقوالنصف‏ ‏الآخر‏ ‏يقول‏ ‏لكن‏ ‏ثقوا‏ ‏أنا‏ ‏قد‏ ‏غلبت‏ ‏العالميو‏16:33.‏
النصف‏ ‏هوتساقون‏ ‏أمام‏ ‏ملوك‏ ‏وولاة‏ ‏وتكونون‏ ‏مبغضين‏ ‏من‏ ‏الجميع‏ ‏لأجل‏ ‏اسميوالنصف‏ ‏الآخرمتي‏ ‏أسلموكم‏ ‏فلا‏ ‏تهتموا‏ ‏كيف‏ ‏أو‏ ‏بما‏ ‏تتكلمون‏ ‏لأنكم‏ ‏تعطون‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الساعة‏ ‏ما‏ ‏تتكلمون‏ ‏به‏ ‏لأن‏ ‏لستم‏ ‏أنتم‏ ‏المتكلمين‏ ‏بل‏ ‏روح‏ ‏أبيكم‏ ‏الذي‏ ‏يتكلم‏ ‏فيكممت‏1:18-20.‏
الله‏ ‏يسمح‏ ‏بالضيقة‏ ‏تصل‏ ‏إليك‏ ‏ولكن‏ ‏في‏ ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏يدبر‏ ‏الوسيلة‏ ‏التي‏ ‏تخلص‏ ‏بها‏ ‏من‏ ‏الضيقة‏.‏
يسمح‏ ‏للبحر‏ ‏أن‏ ‏تهيج‏ ‏أمواجه‏ ‏عليك‏ ‏وفي‏ ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏يجهز‏ ‏لك‏ ‏قوارب‏ ‏النجاة‏ ‏ويأمر‏ ‏لجج‏ ‏البحر‏ ‏أن‏ ‏تسكت‏.‏إذن‏ ‏كن‏ ‏ثابتا‏ ‏في‏ ‏الرب‏ ‏وجاهد‏ ‏وانتصر‏ ‏ولا‏ ‏تظن‏ ‏أنه‏ ‏حينما‏ ‏يدخل‏ ‏إلي‏ ‏قلبك‏ ‏ستبطل‏ ‏الحرب‏ ‏عنك‏ ‏كلا‏ ‏بل‏ ‏تقوم‏ ‏عليك‏ ‏حروب‏ ‏وأخبار‏ ‏حروب‏ ‏ولكن‏ ‏الله‏ ‏سيقصر‏ ‏تلك‏ ‏الأيام‏ ‏لكي‏ ‏تخلص‏ ‏ومن‏ ‏يصبر‏ ‏إلي‏ ‏المنتهي‏ ‏فهذا‏ ‏يخلص‏ ‏مت‏24:13.‏
إن‏ ‏رأيت‏ ‏جليات‏ ‏الجبار‏ ‏بشكله‏ ‏المخيف‏ ‏وسهمه‏ ‏ورمحه‏ ‏وتهديداته‏ ‏فلا‏ ‏تخف‏ ‏بل‏ ‏قل‏:‏أرسل‏ ‏يارب‏ ‏حصاة‏ ‏إلي‏ ‏مقلاعي‏ ‏وأعطها‏ ‏القوة‏ ‏أن‏ ‏ترتكز‏ ‏في‏ ‏جبهة‏ ‏ذلك‏ ‏الجبار‏ ‏أنت‏ ‏يارب‏ ‏قادر‏ ‏أن‏ ‏تخلص‏ ‏بالقليل‏1‏صم‏15:6‏فاصنع‏ ‏معي‏ ‏رحمة‏ ‏أجعل‏ ‏وعودك‏ ‏المقدسة‏ ‏تمنحني‏ ‏قوة‏ ‏فأتمسك‏ ‏بشهاداتك‏ ‏لأن‏ ‏شهاداتك‏ ‏هي‏ ‏ثابتة‏ ‏جدا‏.‏
وعودك‏ ‏بالمعونة‏ ‏حينما‏ ‏قلتيحاربونك‏ ‏ولايقدرون‏ ‏عليك‏ ‏لأني‏ ‏أنا‏ ‏معك‏-‏يقول‏ ‏الرب‏-‏لأنقذكأر‏1:19‏وكما‏ ‏قلت‏ ‏أيضا‏ ‏أنا‏ ‏معك‏ ‏ولايقع‏ ‏بك‏ ‏أحد‏ ‏ليؤذيكأع‏18:10‏حقا‏ ‏إن‏ ‏شهاداتك‏ ‏ثابتة‏ ‏جدا‏ ‏وبها‏ ‏ستساعدني‏ ‏علي‏ ‏نقاوة‏ ‏قلبي‏ ‏لماذا؟
لأنه‏ ‏ببيتك‏ ‏تليق‏ ‏القداسة‏ ‏يارب‏.‏
بيتك‏ ‏هو‏ ‏قلبي‏ ‏وعقلي‏ ‏تليق‏ ‏به‏ ‏القداسة‏ ‏لأنك‏ ‏قدسته‏ ‏بدمك‏ ‏وبسكني‏ ‏روحك‏ ‏القدوس‏ ‏فــي‏, ‏فهوذا‏ ‏الكتاب‏ ‏يقول‏:‏أنتم‏ ‏هيكل‏ ‏الله‏,‏وروح‏ ‏الله‏ ‏يسكن‏ ‏فيكم‏1‏كو‏3:6... ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.anstasia.ahlamontada.com
lola
مشرفه
مشرفه
lola


عدد المشاركات : 1066
تاريخ التسجيل : 24/08/2007

تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1   تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1 Emptyالأحد أكتوبر 14, 2007 5:41 pm

ربنا يعوضك تعب محبتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
† jos †
مشرف عام
مشرف عام
† jos †


ذكر
عدد المشاركات : 3470
العمر : 42
البلد : قنا
تاريخ التسجيل : 19/08/2007

تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1   تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1 Emptyالخميس أكتوبر 18, 2007 4:47 pm

شكرا لولا علي مرورك وتشجيعك ربنا يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.anstasia.ahlamontada.com
 
تأملات‏ ‏في‏ ‏المزامير‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Anstasia Forum :: المنتدى المسيحى العام :: قداسه البابا-
انتقل الى: