Anstasia Forum
تحية طيبه في المسيح / عزيزي الزائر : في حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا ينبغي عليك ،التسجيل أولآ بالضغط هنا حتى تتمكن من المشاركة معنا . يسوع معاك
Anstasia Forum
تحية طيبه في المسيح / عزيزي الزائر : في حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا ينبغي عليك ،التسجيل أولآ بالضغط هنا حتى تتمكن من المشاركة معنا . يسوع معاك
Anstasia Forum
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةLatest imagesالتسجيلدخول

 

 احداث العتداء على دير ابو فانا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
peter2008
عضو جديد
عضو جديد
peter2008


ذكر
عدد المشاركات : 6
العمر : 37
البلد : مع المسيح
تاريخ التسجيل : 24/05/2008

احداث العتداء على دير ابو فانا Empty
مُساهمةموضوع: احداث العتداء على دير ابو فانا   احداث العتداء على دير ابو فانا Emptyالخميس يونيو 05, 2008 5:31 pm

يقف خبراء المعمل الجنائي لمعاينة أثار جريمة جديدة شنعاء أرتكبتها الحكومة المصرية فى حق المسيح والمسيحية ... ضد أكبر صليب فى العالم الموجود فى دير القديس أبو فانا بالمنيا وهو مايطلق عليه دير الصليب وهو من أقدم المناطق الأثرية بالمنطقة . ومن أهم الأديرة القبطية على الإطلاق ويضم الدير أكبر صورة مرسومة للصليب من حيث المساحة في العالم على شرقية المذبح . ومن هنا جاءت تسميته بدير الصليب كما يحوي جسد القديس أبو فانا الذى بناه فى القرن الرابع الميلادي وقد تخرج من هذا الدير العظيم كل من القديس (الايغومانس) القمص أنبا ابرآم الفانى ( 1321م -1396م ) والذى ترهبن بالدير وهو فى سن العشرين وقد بقى بالدير وحده ولم يغادره حتى ( عام 1365م ) ... كما تخرج منه اثنان
اثنان من الآباء البطاركة هما البابا تاودسيوس البطرك رقم (79) وكانت مدة رئاسته على الكرسي المرقسي بين عامى ( 1295 م - 1300م ) ... والبابـــــــا متـــاؤوس الأول البطــريرك رقم (87 ) وهو المعروف باسم متى المسكين وكان قد ترهبن بدير أبو فانا وعمره أربعة عشر عاماً وقد جلس على الكرسي المرقسي فى الفترة بين عامى ( 1378 - 1408م) . .وفى هذا الدير يوجد جسد العلامة المتنيح أبونا / منسي يوحنا أعظم من الكتب في تاريخ الكنيسة القبطية (المولود عام 1899 م . وأنتقل لسماء المجد فى اليوم الذى حدده و بعد أن طلب من الجميع دفنه فى هدا الدير العظيم أنتقل فى نفس اليوم الذى حدده يوم 16 مايو سنة 1930م عن عمر 31 عام ... والدير عامر بالرهبان به عشر أباء رهبان وخمسة عشر طالب للرهبنة ... والغريب كما يقول قدس أبونا كيرلس أبوفانا قد صرح بأن أرض هذا الدير قد تم شرائها مرتين بالرغم من قدم الدير كأثر ديني من القرن الرابع وهناك الكثير من الحجج والمخطوطات القديمة التى تثبت ملكية الدير للأرض منذ مئات السنين ... وتبدأ الآحداث عندما قام الأنبا ديمتريوس أسقف ملوى مع الأباء الرهبان بعمل بعض التجديدات وبناء مضيفة للدير ... وكانوا قد تقدموا بطلب لعمل سور لحماية ممتلكات الدير والعاملين به ولكن طلبهم قد قوبل بالرفض التام . مما عرض حياة الأباء وممتلكات الديرللخطر وقد تعرضوا لحوادث عده . وصلت لحد إطلاق الأعيرة النارية عليهم
...
يوم الإثنين الموافق 20 / 3 / 2006 م
وفى يوم الإثنين الموافق 20 / 3 / 2006م قام السيد اللواء / سيد عثمان إسماعيل رئيس مجلس مدينة ملوى التابعة لمحافظة المنيا بإصدار قرار بهدم مضيفة الدير وبعض قلالي الأباء الرهبان بحجة أن الدير تم تسجيله بهيئة الأثار وليس من حق الرهبان أقامة أى تعديلات عليه أو إنشاء أى مباني جديدة به ... وقد تم أعطاء السيد اللواء سيد عثمان إسماعيل بأمهال الأنبا ديمتريوس أسقف ملوي خمسة أيام حتى يقوم بهدم المضيفة الكائنة بالدير بمنطقة هور التابعة لمركز ملوي بالمنيا وإلا ستقوم بلدوزرات ومعدات مجلس المدينة بعمل اللازم وبعدها توالت الأحداث ...

يوم الثلاثاء الموافق 15 / 1 / 2008 م
تم الهجوم على الدير من قبل مجموعات غوغائية بقيادة الإرهابي المدعو / سمير محمد حسين وكونيته / سمير أبو لولي ... والذى سبق إعتقاله عدة مرات . وقد إستخداموا الأسلحة الآلية في هجومهم على قلالي الرهبان المتوحدين غرب الدير الأثري مما أسفر عن هدم وتدمير وحرق ستة قلالي أثرية ... فضلاً عن إرهاب الرهبان بإطلاق عشرات الأعيرة النارية في إتجاههم ... وقد أخترقت بعض الرصاصات أحد الجرارات الزراعية الذي كان يقودها الراهب مكاري أبو فانا والذي أصيب بشظية من إحدى الطلقات التي أرتدت في يده اليمنى وأصيب بجرح سطحي ... وأمام أصرار الأمن والجهات الأدارية فى عدم بناء السور يحملهم مسئولية هذه الأعتداءات البربرية على الدير الذي أصبح مطمع لكل معتدٍ ... تم إبلاغ الشرطة ولكن لم يتم تحرير أي محاضر ضد المعتدين ، وبالتالى لم يتم القبض على أى أحد ... مما أتاح لهم ممارسة البلطجة ضد الرهبان العزل بهدف الاستيلاء على أراضي الدير .

فى يوم الجمعة الموافق 2 / 5 / 2008 م
فقد نظم الأباء الرهبان بالدير مظاهرة سلمية داخل الدير احتجاجاً علي أفعال الدولة حيث قامت ببناء سور من الناحية الغربية يفصل بين المنطقة الأثرية ، ومباني الدير الحديثة ... وذلك في الوقت الذي أستمرت فيه إعتداءات البدو علي حرم الدير الأثري من الناحية الشرقية ... وقد قال أبونا مكسيموس أبو فانا الراهب بالدير إن البدو قد أستمروا في زراعة الشتلات جنوب وشمال الطريق المؤدي للدير و غلقه ... الأمر الذي أثار حفيظة الرهبان ودعاهم للتظاهر والإعتصام ... خاصة بعد الرضا الكامل بهذه الأفعال وعدم أعتراض قوات الأمن المصاحبة لرجال هيئة الآثار ومسئولي مجلس المدينة علي تلك الاعتداءات.
وقد أشار قدس أبونا بأن الرهبان أعتبروا أن ما يتم هو عزل وفصل بين مباني الدير الأمر الذي يسمح بمزيد من الاعتداءات من البدو بعد إتمام عملية الفصل المزعومة وهو ما يتنافي نهائياً مع الهدف المعلن من بناء السور وهو حماية المنطقة الأثرية للدير من اعتداءات البدو لافتين إلي أن ما يتم سيزيد من الاعتداءات فيما يقف الرهبان مكتوفي الأيدي بعد فصلهم ببناء السور المزعوم ... وطالب الرهبان في تظاهرتهم الاحتجاجية بوقف البناء فوراً ورددوا هل نعزل انفسنا ونقسم الدير لمنطقتين بأنفسنا موضحين أن تكلفة البناء بالكامل علي نفقة المطرانية والدير.
يذكر أن لجنة مكونة من الآثار، ومجلس المدينة يرافقها قوة أمنية يترأسها لواء شرطة وعدد من الضباط وعشرات الجنود توجهت صباح أمس الخميس الموافق 1 / 5 / 2008 م لبناء هذا السور من الناحية الشرقية .

وتتولى الأحداث وبعد 17 مره وتسعة محاضر شرطة بأعتراف محافظ المنيا الوهابي اللواء / أحمد ضياء الدين ... يأتي يوم وصمة العار على جبين كل المصريين الأصلاء فأنه فى :

يوم السبت الموافق 31 / 5 / 2008 م
الساعة 05:48:43 المغرب بتوقيت القاهرة قامت مجموعات مسلحة من العربان المنتمين لأهل بيت رسول الإسلام بالهجوم على الدير وقاموا بهدم وتدمير بعض الزراعات والمزارع المحيطة بالدير و تحت كثافة من إطلاق النار المستمر من كل جانب باستخدام الأسلحة والبنادق الألية ... وعلى الفور تم الأتصال بغرفة عمليات محافظة المنيا على ت : 0862342200 ولكن لاحياة لمن تنادي فى نفس الوقت تم الإتصال بمدرية أمن المنيا على تليفوناتها أرقام : 0862339900 – 0862358885 - 0862363810 ولأكثر من ثلاث ساعات ... وكأنه هناك تعليمات من كل من السيد اللواء / أحمد سمك مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة شمال الصعيد والسيد اللواء / محمد نور الدين مدير أمن المنيا بعدم الأقتراب من الدير حتى يتم شفاء صدور العربان تنفيذ للبصمة القرآنية القائلة : " قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ " (سورة التوبة 6 : 14) وقد قال ضابط الشرطة عندما دخل الأرهابين على ضابط الشرطة فى المركز قال لهم : " أنكم أتيتم فى شروع فى قتل ألم تقدروا أن تأتوا وأنتم قاتلين خمسة رهبان ... الغريب حينما ذهب أحد ضباط الشرطة لآحضار أحد الرهبان المصابين الملقى على قارعة الصحراء بين الحياة والموت وفى النزاع الأخير قال له الضابط : " قف بلاش تماحيك " وقد أكمل الخفير النظامي كلام الباشا الضابط قائلاً : " قم ياكافر وإلا هافرغ فى راسك الرصاص إللى فى الطبنجة .. قوم يابن ال ... " قتل ضرب سحق سحل حرق تدمير سلب ذبح وكما قال محمد قديماً فى حديثه المشهور الوارد فى صحيح البخارى حين قال مهددا أهله من قبيلة قريش : " لقد جئتكم بالذبح " نعم وكما قال الرب يسوع المسيح : " السارق لا يأتي ألا ليسرق و يذبح و يهلك ... " (يو 10 : 10)

ويقول المستشار نجيب جبرائيل فى بلاغه للنائب العام :
بتعذيب و خطف و محاولة اجبار رهبان دير أبو فانا علي أعتناق الإسلام الرهبان أبونا أندراوس و أبونا مكسيموس وأبونا يؤنس تم خطفهم لمدة 12 ساعة و تم تعذيب الرهب يؤنس بكسر ذراعه و رجليه و تم ربط أبونا أندراوس و أبونا يؤنس ببعضهم و تم خلع زي الرأس و تم ربطهم في شجرة و جلدهم بالخراطيم و العصيان ثم ركبوهم علي حمار و قلبهم من عليه و بطشهم علي بطنهم و اجبارهم علي البثق علي الصليب و محاولة اجبارهم علي النطق بالشهادتين و في كل محاولة بالرفض منهم و يضربوا بالحجارة و النساء تبثق وجوههم و لم يفلتوا من الجناة الا بصعوبة بالغة و في عياء تام و كسور متفرقة و اثار تعذيب في مختلف انحاء الجسم جبرائيل في بلاغه للنائب العام يتهم بالاضافة الي هؤلاء الجناة المسئولية علي الامن تقصير و ارتكاب هذه الجناية البشعة


فقد خرجت علينا جريدة المصرى اليوم بتصريح مهم للسيادة المحافظ اللواء الوهابي / أحمد ضياءالدين بالعدد 1452 والصادر فى يوم الأربعاء الموافق 2/ 6 / 2008 م
من ناحية أخري أكد اللواء أحمد ضياء الدين ، محافظ المني ا، أن إصابات الرهبان مجرد جروح وإصابات لاتدخل في نطاق الاتهام « بالشروع في القتل » ،
طبعا الراجل فهمان الفرق بين السحجات والكدمات والجرح القطعي ومن حقه أن يفتى فى أي شئ والحمدلله أنه لم يقم هو بعلاج المصابين بنفسه ... عموماً الصور راحت للي بيفهموا ... وتقول الجريدة أن المحافظ الوهابي قد نفي ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية عن دخوله في مساومات مع الكنيسة للتوصل إلي اتفاق بدفع مبالغ مالية « كإتاوات » لواضعي اليد علي الأراضي المتنازع عليها والقريبة من دير « أبوفانا » غرب مدينة ملوي ، أو دفع مبالغ أخري علي سبيل الدية إلي أسرة خليل محمد أبوقريبة الذي راح ضحية الصدامات التي شهدها الدير مساء السبت الماضي و لا تعليق غير أن نقول له : " ياوهابي ياكذاب " .)

رد الأباء الرهبان على الكذاب
فقد رفض الأباء الرهبان تصريحات السيد محافظ المنيا الوهابي اللواء / ضياء الدين فى برنامج البيت بيتك مؤكدين أنه لم يحدث أطلاق نيران متبادل لأن الدير لم يملك سلاح سوى الصليب والصلاه فقط مشيرين انهم لا علم بما قاله حول وفاة مسلم ربما يكون اصيب من الطلقات العشوائية من المجموعات المسلحه الغوغائية واكد الرهبان ان المصابين وصل عددهم إلى أربعة رهبان وتم خطف ثلاثة أخرين تم تعذيبهم ... مشيرين أنهم حصلوا على تصريح ببناء السور من المحافظ السابق ولا يوجد أعتراض من الاهالى لانها ارض ملك الدير وهى مناطق جبلية لا تصلح للزراعة وأن ما قاله المحافظ يتنافى مع الحقيقه وعاتب الرهبان السيد المحافظ لعدم انتقاله للموقع الحادث او المستشفى للاطمئنان على المصابين على أعتبار انهم من رعايا المحافظة التى يتولى حكمها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احداث العتداء على دير ابو فانا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Anstasia Forum :: المنتدى المسيحى العام :: المنتدى المسيحى العام :: اخبار عالمنا المسيحى-
انتقل الى: